موقع صحة وهنا Sahhawhana

نشر بواسطة محمد مصباح 42 views0


لينا المصري- ظهرت فكرة موقع صحة وهنا في عام 2015، وأطلق رسمياً في عام 2016 في العاصمة الأردنية –عمان، وكان الهدف من اإطلاقه لأنّ الطّهي سيمفونيّة تعزفها أغلب النّساء بقلب مرح، ولأنّ فيه يكتمل إحساس الجمال، لذلك جاء موقع صحة وهنا لينقل أبرز الوصفات العالمية والمحليّة للمرأة، مما يتيح لها تعلم  مهارات وطرقاً جديدة  في مجال الطهي، حيث ينقل صحة وهنا تجربةً مصوّرة لأغلب الوصفات مع التنويع فيها وتقديم الأفضل دائمًا من قبل أمهر الطّهاة وأشهرهم، كما يتيح للمتصفح المجال لمشاركة أطباقه المميزة.

وإنّ أهم ما يميز موقع صحة وهنا أنه يعتمد على نظام خاص يدرس ما يبحث عنه الباحث العربي من مواضيع مختلفة في مجال الأكل والطهي عن طريق خوارزمية يتم من خلالها جمع كل العناوين المطلوبة على محركات البحث، ليتم الكتابة فيها بهدف زيادة المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، ويتم توزيع العناوين على كتاب وطهاة مختصين في فنون الطهي، ليخرج المقال بأفضل صورة وصياغة ومعلومات صحيحة.

وتجد الآن في موقع صحة وهنا أكثر من 9000 موضوعٍ تتناول جميع أنواع الأطباق الرئيسية والثانوية، مثل: المقبلات، والمعجنات، وحتّى المخللات والمربيات، والحلويات، ومختلف الشوربات، وطبخات من مختلف دول العالم العربي والغربي.

كما أنّ الموقع يهتم بتقديم هذه الوصفات بطريقة صحية حصرية عليه ولمستخدميه من خلال حساب السعرات الحرارية والقيم الغذائية لكل وصفة وهذا يخدم من يتبعون الحميات الغذائية المختلفة، وفق أحدث المعايير العالمية وأدقها، من قبل مجموعة من خبراء التغذية والحميات الغذائية المتخصّصين لدى الموقع.

كما يعتمد الموقع على معايير عالية لإظهار المقال بأفضل شكلٍ ممكن؛ لذلك كان هناك منذ بدء تأسيس الموقع قسماً للتدقيق اللغوي؛ يعمل على تدقيق المقالات لغويًا وتصحيحها، وإثرائها بما يلزم، إضافة إلى قسم التصميم الغرافيكي المسؤول عن كل ما يتعلق بالصور والمرئيات التي تنشر عليه، كما وقد ساهم هذا الموقع بخلق فرص عمل للكثير من الشباب وحديثي التخرج في مجالة كتابة المقالات، حيث بلغ عدد موظفي الدوام الجزئي إلى 50 موظفًا، عدا الموظفين بدوام كامل، يرفدون جميعهم الموقع بالمقالات المتنوعة بشكل دائم.

التعليقات

التعليقات

تعليقات

بريدك الألكتروني لن يثم نشره

بأمكانك استعمال الرموز التالية الخاصة بـHTML