تقنية التجسيم الثلاثي الهولوجرام هي نافذة على العالم التكنولوجي ليس لها حدود

نشر بواسطة Salem Ghourabi 0


تتحقق عدة نظريات علمية من خلال الكثير من قصص الخيال العلمي بالواقع الذي نعيشه، فخروج تكنولوجيا الهولوجرام، أثبتت أن للخيال ليس له حدود، ومن الممكن أن يتحول الخيال إلي حقيقة نلمسها وتخدم البشرية على كل الأصعدة. منها منصات تداول مالية تسابق الزمن وفائقة الابتكار وجزئيات تدخل الدم للاستطلاع عن فيروسات بالجسم البشري والروبوت الآلي وغيرها.

فابتكار الهولوجرام عام 1947 على يد المهندس الفيزيائي دينيس غابور ذو الأصول الألمانية الهنغارية، وذلك بتحسين أولاً قوة تكبير الميكروسكوب الإلكتروني، ولكن اللون الميكروسكوبي كان فقط أحادياً ولم توجد نظرية لتقسيمه للضوء، حتى لحقها ظهور التصوير التجسيمي بعام 1960 متزامناً مع ظهور الليزر، وفي العام 1967 استطاع كل من الباحثين اوباتنكس وليث من قسم الفيزياء بجامعة ميشيغان، عرض أول هولوجرام بعد العديد من التجارب. ثم صمم لويد كروز في عام 1972 أول هولوجرام يجمع بين الصور المجسمة لكل منها بعدها على ثلاث أبعاد.

أما الدور السينمائي فقد عزز ثقافياً تطور الهولوجرام، حيث قدم الهولوجرام بعدة مقاطع بفيلم   call to adventure in star wars   المأخوذ عن رواية باسم البطل بألف أوجه من الكاتب جوزيف كامبل، أصدرت عام 1975. جسمت هذه التكنولوجيا علناً بفيلم الشهير ” Urban Legend ” الذي أنتج عام 1998 ثم أعيد التجسيم بطريقة أكبر بفيلمي حرب النجوم ” Star Wars” الأول والثاني للمخرج الأمريكي جورج لوكاس بعامي 2015.

ماهي خصوصية الفيزيائية للهولوجرام ببساطة؟

يتم إسقاط شعاع ليزر على مشتت للأشعة Splitter، ليقسم الشعاع بدوره إلى شعاعين، ينطلق الجزء الأول من الأشعة إلى مرآة مُثبّتة أمام اللوح الفوتوغرافي الذي سيحتفظ بالصورة المجسّدة، تقوم المرآة بعكس هذه الأشعة والتي يُطلق عليها اسم الأشعة المرجعية ” Reference Beam “.

أما الشعاع الآخر يتجه على الجسم المراد تصويره على المرأة الثانية، ليتم عكس هذه الأشعة الساقطة من جميع أجزاء سطحه إلى اللوح الفوتوغرافي، وهذه الأشعة يُطلق عليها مُسمّى أشعة الجسم ” Objective Beam” . ثم يلتقي الشعاعين ” Object Bem ” و ” Reference Beam ” في فيلم يسلط عليه الضوء الأبيض لتستخرج صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد وهو الهولوجرام.

ماهي استخدامات الهولوجرام؟

يدخل الهولوجرام ليس في الصناعية السينمائية للخيالي العلمي فحسب بل سيكون له دور وحضور قوي من خلال استخدامات عدة مجالات علمية وتكنولوجية وتواصلية منها:

الهولوجرام التجاري والتواصلي

الهولوجرام التجاري لرجال الأعمال وذلك من خلال إجراءات المقابلات المباشرة، فيسمح هنا الهولوجرام بتقصير المسافات بين رجال الأعمال ومن خلال اجتماعاتهم المهمة، وذلك بعقد الصفقات التجارية وتقديم التفاصيل والذي قد يسمح للمستثمرين برؤية تجسيدية فورية للتداولات المالية عبر منصات تداول مبتكرة، تتواصل عبر أهم البورصات العالمية بنيويورك ودبي وطوكيو مثالاً، وتجسد أوقات الافتتاح وطرح الأسعار والغلق والتواصل مع الوسيط وجهاً لوجه وبسهولة. كما أن الهولوجرام يدخل في الحماية الخصوصية الأمنية للبطاقات الائتمانية، والتي يجسم فيها رموز وصور صاحب البطاقة إلى مستوى ثلاثي الأبعاد، مما ستحد من عمليات الغش وسرقة المعلومات البنكية.

أما على المستوى الاجتماعي، تكنولوجيا الهولوجرام ستسمح للأفراد بالتواصل بطريقة ثلاثية لمن هم سفر للتواصل مع عائلاتهم أو في البرامج التلفزيونية لاستضافة كتاب وأخصائيين ولاعبين وضيوف بطريقة تجسيدية فائقة، قناة M6 الفرنسية قدمت هذه التكنولوجيا لأول مرة في كأس أوروبا بعام 2016.

الهولوجرام الطبي

يدخل بقوة في مجال الطبي وذلك من خلال الاستشارات الطبية والعمليات الجراحية، حيث يحضر الطبيب مباشرة لرؤية والاستماع الي المريض، وفهم حالتها وذلك للتشخيص أو بالحضور والأشراف على العمليات الدقيقة الحرجة، وهذا يقصر من المسافة بين الأطباء والمرضى وسرعة الاستجابة للمعاينة والتشخيص، فالهولوجرام هو مع صوت وصورة متحركة فورية تضفي حضور مجسم للطبيب.

كما سيُجسم الهولوجرام صور الأشعة السينية للعظام والعمود الفقري وصور الخلايا المريضة، حيث يتم تجميعها إلى بعد ثلاثي المشهد لتشخيص دقيق خصوصاً للأورام وحجمها وكسور العظام ولصمامات القلب والمخ وللعضلات المنقبضة.  سيكون لهذه التقنية دور وعامل قوي لخدمة البشرية على الاطلاق.

الهولوجرام العسكري

تدخل أهمية الهولوجرام في الاستخبارات الجغرافية فهي تشكل جزءاً أساسياً من الاستراتيجية العسكرية المتطورة منها إحدى التقنيات المستخدمة للجيش الأمريكي، حيث يستخدم الهولوجرام كصور ثلاثية الأبعاد لتحسين الاستطلاع. مؤخراً، قامت إحدى الشركات الأمريكية ” Zebra Imaging ” بإعداد أكثر من 13،000 خريطة ثلاثية الأبعاد للتحضير لمناطق المعارك الجيش الامريكي بالعالم، والذي يسمح للجنود برؤية تضاريس ثلاثية الأبعاد، وأن ينظروا زوايا مختلفة ويساعدهم في التدريب قبل المهمة وفي ُأثناءها.  حيث تقوم تكنولوجيا شركة ” Zebra Imaging ” بأخذ بيانات صور محوسبة معقدة، والتي تصنعها في قالب رقمي ثلاثي الأبعاد. مما يمكن المستخدمين برؤية الصورة ثلاثية الأبعاد عالية الجودة للتضاريس المخزنة منم خلال خرائط ورقية أو محوسبة ثلاثية الأبعاد، كما أن هذه التقنية سهلة الاستخدام ويمكن طيها لسهولة التخزين والنقل. كل ذلك يبدو جلياً في حرب النجوم، المصدر الفكري الملهم في العلوم الخفية، كما أن خرائط الهولوجرام هامة للحكومات في سيناريوهات الإخلاء والإنقاذ من الكوارث الطبيعية والحروب.

معلومات عن الكاتب : سهيل حدوث

متخصص في الإقتصاد

شارك بمقالك على موقع عالم التكنولوجيا :

موقع عالم التكنولوجيا يفتح المجال لجميع المدونين و المتخصصين في التقنيات و التكنولوجيات الحديثة للمشاركة في قسم “مقالات الضيوف” ،فإن كنت ترغب في نشر مقال من إنجازك يعكس تجربتك في مجال البرمجة ، التصميم ،أو التصوير، وغيرها من المجالات الأخرى ،فلا تترد في إرسال مقالك على البريد الإلكتروني التالي : [email protected] مع إدراج إسمك باللغة العربية و صورة خاصة بك.

التعليقات

التعليقات

تعليقات

بريدك الألكتروني لن يثم نشره

بأمكانك استعمال الرموز التالية الخاصة بـHTML