التحكم في الأطراف الاصطناعية بواسطة الموجات فوق الصوتية

نشر بواسطة أحمد ماء العينين 28 views0


ساهمت الأطراف الاصطناعية في التخفيف من معاناة العديد من الأشخاص حول العالم ، وعادة ما تعتمد هذه الأجهزة على إلكترودات تقوم بتسجيل إشارات النشاط الكهربائي الذي تنتجه الخلايا العصبية ، لتقوم أجهزة خاصة بترجمة تلك الإشارات و تحويلها إلى حركات تنفذها الأطراف الإصطناعية.

و قد تصبح هذه التقنية من الماضي ،حيث تمكن باحثون من معهد جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية من تطوير تقنية جديدة تعتمد على الموجات فوق الصوتية و تتيح لمبتوري الأطراف التحكم في أصابعهم الاصطناعية بدقة كبيرة.

و من الناحية التقنية تحتوي الأطراف الاصطناعية على جهاز قادر على بث الأمواج فوق الصوتية وتحديد حركة العضلات ، ليتم بعد ذلك تحويل الاشارات و نقلها إلى اليد الاصطناعية ، وبفضل خوارزميات تعلم الآلة يمكن للنظام التمييز بين حركة كل اصبع على حدة و كذلك قوة الحركة.

و أظهر الفيديو الذي نشره الباحثون على منصة يوتوب نجاح “جيسون بارنز” ، وهو شخص فقد يده اليمنى قبل 5 سنوات، في عزف البيانو بواسطة اليد الاصطناعية ، و أشار ” جيل واينبرج” ، المشرف على البحث ، أن تقنية الموجات فوق الصوتية تتيح تحريك اليد الاصطناعية بسهولة و كأنها يد طبيعية.

يُذكر أن العديد من الأبحاث تعمل على تقنيات تتيح التحكم في الأجهزة بالاعتماد على الموجات فوق الصوتية، حيث قامت شركة Elliptic الأمريكية -خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف الذكية الذي أقيم مطلع السنة في مدينة برشلونة- بعرض هاتف يمكن التحكم بشاشته عن طريق إيماءات اليد.

التعليقات

التعليقات

تعليقات

بريدك الألكتروني لن يثم نشره

بأمكانك استعمال الرموز التالية الخاصة بـHTML